.
دخـــــــــــول الأعضـــــــــــــــــــاء
الاســــــــــــــــــــم: الكلمة السريــــــــــــة:

هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..
خدمات
متنوعة
الأعضاء الجدد !
المسجلين في الموقع

اعلانــــــــات خاصــــــــــة


القرآن الكريم القرآن الكريم رد على الموضوع
أضف رد
أضف موضوع جديد
موضوع جديد
جهز الموضوع للطباعة
طباعة
إذهب الى منتدى:
   تفسير: (كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم)
سمير عبد الرحمن
01:12 - 12/01 معلومات عن العضو             رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة  
ولتكن

تفسير: (كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم إليه ترجعون)


الآية: ﴿ كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴾.

السورة ورقم الآية: سورة البقرة (28).

الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي: ﴿ كيف تكفرون بالله ﴾ معنى كيف ها هنا استفهامٌ في معنى التَّعجُّب للخلقِ أَي: اعجبوا من هؤلاء كيف يكفرون بالله وحالُهم أنَّهم كانوا ترابًا فأحياهم بأَنْ خلق فيهم الحياة فالخطاب للكفَّار والتَّعجب للمؤمنين وقوله تعالى: ﴿ ثم يميتكم ﴾ أَيْ: في الدُّنيا ﴿ ثمَّ يُحييكم ﴾ في الآخرة للبعث ﴿ ثمَّ إليه ترجعون ﴾ تردُّون فيفعل بكم ما يشاء.

تفسير البغوي "معالم التنزيل": ﴿ كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ ﴾ بَعْدَ نَصْبِ الدَّلَائِلِ وَوُضُوحِ الْبَرَاهِينِ، ثُمَّ ذَكَرَ الدَّلَائِلَ، فَقَالَ: ﴿ وَكُنْتُمْ أَمْواتًا ﴾: نُطَفًا فِي أَصْلَابِ آبَائِكُمْ، ﴿ فَأَحْياكُمْ ﴾: فِي الْأَرْحَامِ وَالدُّنْيَا، ﴿ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ﴾: عِنْدَ انْقِضَاءِ آجَالِكُمْ، ﴿ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ﴾: لِلْبَعْثِ، ﴿ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴾، أَيْ: تُرَدُّونَ في الآخرة، فيجزيكم بِأَعْمَالِكُمْ؛ قَرَأَ يَعْقُوبُ تُرْجَعُونَ فِي كُلِّ الْقُرْآنِ بِفَتْحِ الْيَاءِ وَالتَّاءِ عَلَى تَسْمِيَةِ الْفَاعِلِ.

 

المصدر / الالوكه
   تفسير: (كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم)
القرآن الكريم القرآن الكريم رد على الموضوع
أضف رد
أضف موضوع جديد
موضوع جديد
جهز الموضوع للطباعة
طباعة
إذهب الى منتدى: